دليل حول الاتجار بالبشر

يعني ايه جريمة الاتجار بالبشر :

وضع بروتوكول الأمم المتحدة لمنع وقمع ومعاقبة الاتجار بالاشخاص وخاصة النساء والأطفال تعريفا لمفهوم الاتجار في المادة 3 والذي تم التوقيع عليه في ديسمبر 2000 بأنه :

ـ تجنيد ونقل وإيواء واستقبال الأشخاص من خلال وسائل التهديد او استخدام القوة أو غيرها من أساليب الإكراه والاختطاف والتزوير والخداع وسوء استخدام السلطة أو موقف ضعف .

  • اعطاء أو استلام أموال أو خدمات للحصول على موافقة الشخص على أن يسيطر عليه شخص اخر من اجل استغلاله.
  • يتضمن الاستغلال عدة اشكال منها استغلال الاشخاص للعمل في الدعارة والاستغلال الجنسي .
  • ـ الاكراه على العمل أو الخدمات .
  • ـ العبودية والخدمة المنزلية
  • ـ ممارسات مشابهة للعبودية
  • نزع الاعضاء .

وينص البروتوكول على أن موافقة الضحية لا يعتد بها في الحالات التي تستخدم فيها الوسائل التي سبق ذكرها .

ويعتبر تجنيد طفل أو نقله أو ايواءه او استقباله لغرض الاستغلال ” اتجارا بالأشخاص” حتى اذا لم ينطو على استمعال أي من الوسائل المبينه سابقا ، لأن الطفل ليس بوسعه القبول أو التعبير عن قبوله الاتجار لغرض الاستغلال حتى في حالة عدم تعرضه للتهديد أو استعمال القوة أو القسر أو الاختطاف أو الخداع .

اذن يتضمن تعريف الاتجار بالأشخاص :

  • أفعال معينة منها ” التجنيد ـ النقل ـ التنقيل ، الايواء ـ الاستقبال
  • وسائل لتنفيذ هذه الأفعال السابقة وهي : التهديد أو استخدام القوى ، الاجبار ، الاختطاف ، الاحتيال ، الخداع ، استغلال السلطة ، استغلال حالة استضعاف للشخص ، اعطاء أو تلقى أموال.
  • الغرض من الاستغلال : مثل الاستخدام في الدعارة ، السخرة ، الاستغلال الجنسي ، الاسترقاق أو اتخاذهن عبيدا ، نزع الاعضاء.

الدليل الأرشادي لمناهضة الاتجار بالأطفال في مصر : المجلس القومي للطفولة والأمومة ، يونيو 2013

ايه الفارق بين الاتجار بالبشر وتهريب البشر ؟

الاتجار بالبشر يختلف عن تهريب البشر في أنهدف المتجر هو استغلال الضحية لكسب ارباح ، بعد دخولهما في بلد ثالث أو غير ذلك من الانتقال داخليا ، من خلال علاقة استغلال وجبرية تستمر من جانب المتجر لأطول وقت ممكن .

في قضايا التهريب ، عادة ما تنتهي علاقة المهرب بالمهاجر المهرب بمجرد دفع المقابل المالي ويتم الدخول غير المشروع .

الاكراه :

هو معناه الأجبار باستخدام القوة البدنية أو التهديد باستخدامها .

الاستغلال:

معناه الاستفادة من شئ ما أو شخص ما وعلى وجه الخصوص انتهاز شخص للغير لمنفعة خاصة به ،

ويعتبر الاستغلال ركن اساسي في اركان الاتجار بالأشخاص ” يشمل الاستغلال كحد ادني ، استغلال دعارة الغير أو سائر اشكال الاستغلال الجنسي ، أو العمل دون أجر ” السخرة” أ, الخدمة بالاكراه ، او الاسترقاق ” استخدامهم كعبيد” ، او الممارسات الشبيهة بالرق ، او الاستعباد أو نزع الاعضاء .

السخرة أو العمل الاجباري :

تعني جميع الأعمال أو الخدمات التي تفرض جبرا على أي شخص تحت التهديد بأي عقاب والتي لا يكون هذا الشخص قد تطوع بادائها باختياره.

الاختطاف :

هو الخطف غير المشروع لشخص أو عدة اشخاص أو احتجازهم ، وعادة ما يتم بغرض انتزاع مكاسب اقتصادية أو سياسية نم الضحية المخطوفة أو من طرف ثالث.

الجريمة المنظمة :

هي الأنشطة الاجرامية واسعة النطاق التي تنسقها وتسيطر عليها عصابة مركزية بصورة منظمة وتستخدم في عمليات تهريب المتاجرين أو الاتجار بالأشخاص.

الحماية :

تعكس فكرة الحماية جميع الاجراءات التي يتم القيام بها لمساعدة الافراد المعرضين للخطر من التمنع بالحقوق والمساعدات المقررة لهم بموجب الاتفاقيات الولية ، والحماية تعني التسليم بأن للأفراد حقوقا وأن هناك واجبات والتزامات على سلطات الدولة . وتشمل حماية الاشخاص أن تشمل ” توفير المأوى والمسكن والمساعدة الطبية والنفسية والعودة الطوعية ، واعادة ادماجهم .

الاستغلال الجنسي :

يأخذ الاستغلال الجنسي اشكالا كثيرة منها ممارسة الدعارة ، انتاج المواد الاباحية ، الرقص المثير ، أو السياحة الجنسية ، أو الزواج بالإكراه ، ويمكن أن يكون الضحايا من الرجال أو النساء أو الأطفال .

الرق :

هي حالة أو وضع أي شخص تمارس عليه السلطات أو شخص ما حق الملكية كلها أو بعضها. يتميزر الرق بعنصر التملك أو السيطرة على حياة شخص أخر ، وبالأكراه وتقييد الحركة ، وبسلب حرية الشخص في الانتقال او المعادرة أو تغيير رب العمل.

المتجر بالبشر :

هو شخص ينقل الناس بغية الحصول على أرباح اقتصادية أو غير ذلك من الأرباح عن طريق الاحتيال والخداع و الاكراه أو غير ذلك من أشكال الاستغلال .

هدف المتجر هو استغلال الشخص والحصول على ربح أو منفعة من وراء استغلاله.

النقل :

هو حركة البضائع أو الأشخاص من مكان لأخر باستخدام شركة نقل وهو ركن اساسي من اركان جريمة الاتجار بالأشخاص ، ويمكن أن تكون الحركة دولية أي تتم بين دولتين أو اكثر ، أو يمكن أن تحدث من جزء لأخر داخل البلد الواحد ، ويمكن أن يكون النقل بطريقة قانونية وشرعية ، أو غير شرعية جوا أو برا أو بحرا.

الضحية :

هو الشخص الذي يقع عليه الفعل وعادة ما تؤثر عليه أما قوة أو عمل تاثيرا سلبيا ، وهو الشخص الذي جرح أو حكم أو ضحي به تحت أي من الطروف المختلفة ، وهو شخص تعرض للاضطهاد أو المشقة أو سوء المعاملة وهو شخص مخدوع أو مضلل به .

 

القانون المصري والاتجار بالبشر:

تعرف المادة الثانية من القانون 64 لسنة 2010 الاتجار بالبشر :

ــ يعد مرتكبا لجريمة الاتجار بالبشر كل من يتعامل بأية صورة في شخص طبيعي ” انسان” بما في ذلك البيع أو العرض أو الشراء أو الوعد بهما /

الاستخدام أو النقل أو التسليم أو الايواء أو الاستقبال أو التسلم سواء داخل البلاد أو عبر حدودها الوطنية .

اذا تم ذلك بواسطة استعمال القوة أو العنف أة التهديد بهما ،

أو بواسطة الاختطاف أو الاحتيال أو الخداع في استغلال السلطة .

او استغلال حالة الضعف أو الحاجة أو الوعد باعطاء او تلقى مبالغ مالية أو مزايا مقابل الحصول على موافقة شخص على الاتجار بشخص أخر له سيطرة عليه .

وذلك إذا كان التعامل بقصد الاستغلال ايا كانت صوره وصنف القانون هذه الصور بالاستغلال في أعمال الدعارة وسائر اشكال الاستغلال الجنسي ، واستغلال الأطفال في ذلك .

أو في ترويج المواد الإباحية أو السخرة أو الخدمة بالاكراه ، أو استخدامهم كرق ” كعبيد”

أو الممارسات الشبيهة بالرق او الاستعباد ، او استخدام الأطفال في الشحاتة و التسول ، أو استئصال الأعضاء أو الأنسجة البشرية أو جزء منها “عشان المتاجرة بيها وبيعها لأخرين.

اذن مضمون جريمة الاتجار بالبشر يتطلب ركنين : الأول الركن المادي ويعني استخدام وسيلة اكراه أو قهر أو احتيال أو الخطف.

والثاني له علاقة بنية الجاني ويسمى الركن المعنوي ، وهو يتطلب نية استغلال الشخص المتاجر به في عمل اجرامي بمفهوم السخرة.

وعرف القانون اشكال الاتجار بالبشر بأنها :

أ ـ الاتجار بالبشر لغايات جنسية بالاجبار من خلال استخدام وسائل القوة والخداع والاكراه أو في حالة كان الشخص الذي اجبر على ذلك لم يبلغ سن الثامنة عشر أو

بـ تجنيد وايواء ونقل وامداد أو توفير شخص للعمل أو لتقديم خدمات من خلال القوة والخداع أو الإكراه ليقوم باشغال شاقة بدون ارادته وللسخرة أو مقابل دين عليه .

هذه التعريفات لا تتطلب أن يتم نقل الشخص الذي تتم المتاجرة به من مكان إلى أخر .

انها تنطبق بشكل عام على التجنيد والأيواء والنقل أو توفير أشخاص من اجل القيام بالأنشطة السابقة.

 

صور وأشكال الاتجار بالبشر :

  • البغاء من اهم واخطر صور الاتجار بالبشر واكثرها انتشارا في دول العالم لما تحققه من ثروات ضخمة وقلة خطورتها ومن أهم الاشخاص المستخدمين ” الأطفال ” ذكور واناث” ـ الفتيات ـ السيدات” .
  • ـ الاتجار في الأطفال وهو من صور الاتجار في البشر ويتم استغلالهم أحيانا في تجارة الجنس ، العمالة غير المكلفة ، العمالة الخطرة ، التجنيد في المناطق المسلحة وهو ما يتم في بلدان افريقية كثيرة. ،
  • ـ تجارة وبيع الأعضاء البشرية واستغلال حاجة الأشخاص الذين يتم استغلالهم للمال وتمارس هذه التجارة تحت الإكراه أحيانا أو التهديد .

وتتنوع أشكال الاتجار بالبشر في مصر من بين زواج القاصرات من المصريين وغير المصريين ، عمالة الأطفال وأطفال الشوارع ، سرقة الأعضاء واخيرا زواج الشباب من اجنبيات خاصة المسنات منهن.

صور الاتجار بالبشر في مصر :

  • بيع والاتجار بالأعضاء ـ

وتعد جريمة بيع الأعضاء في مصر هي الأكثر وضوحا فيما يخص جرائم الاتجار بالبشر   وتنتشر في مصر مجموعة من صور بيع الأعضاء والتي تنحصر اغلبها في بيع الكلي ، القرنية ، الرئة .

  • الاتجار الجنسي ـ

هناك مجموعة من صور الاستغلال الجنسي التي تقع في مصر ومنها :

استخدام المصريات في الدعارة ” خاصة في صور السياحة الجنسية”

نقل النساء من اوربا الشرقية و أفريقيا إلى اسرائيل عبر سيناء للعمل في الجنس.

الزواج الصيفي

تبادل الزوجات ومعناه ان يتبادل اثنان او اكثر زوجتيهما في المعاشرة.

  • الاتجار بالأطفال وصوره :

بيع الأطفال لأسر ليس لديها أولاد.

الاستغلال الجنسي للأطفال بالأكراه ” الاجبار عل ممارسة الجنس ـ استخدامهم في انتاج افلام أو صور اباحية ـ الزواج المبكر ، الزواج المؤقت”

العمل القسري ” التسول ـ توزيع المخدرات ـ

 

الزواج العرفي :

هو اللي بيحصل بعيد عن المأذون بين الرجل والمرأة واحيانا يكون فيه شهود وفي أغلب الأحيان مبيكونش فيه شهود ، والزوجة فيه بتضيع حقوقها اللي هي المهر والمؤخر والنفقة ، وكمان بتتعب قوى في اثبات نسب الأطفال بعد الانجاب.

يقوم بالتعاقد فيه محامي نظير مبلغ معين ، وتلجأ الأسر إلى هذا النوع من الزواج عن طريق السمسار والمحامي للهروب من عدم بلوغ الفتاة السن القانونية لتوثيق الزواج وهي 18 سنة ، وكذلك ليهرب الزواج من قوانين بلاده التي تحول دون زواجه من غير بنات بدله وغالبا ما يتفق السمسار مع محام له علاقة وطيدة ” كمجاملة” يحصل بعدها على مبلغ من المال وتعتبر مصلحة للمحامي نظير ما يحصلا عليه من أجر.

الزواج المبكر :

وده بيحصل لما البنت تتجوز ويكون سنها أقل من 18 عاما ، والزواج المبكر محظور قانونا لأنه لازم البنت تبلغ السن الطبيعي للزواج وتكون عارفة مسئوليات الزواج الجسدية والنفسية .

يعتبر زواج الأطفال ” الزواج في عمر أقل من 18 سنة” من الممارسات التي تعترب اتجارا بالبشر ، وطبقا لتعريف الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل فأن الطفل هو اي شخص لم يبلغ الثامنة عشر من عمره يعتبر طفلا ، وتعتبر موافقته على الاجراءات القانونية مثل الزواج موافقة غير قانونية .

حدد القانون المصري الفطل / الطفلة من يبلغ سنهم اقل من الثماني عشر سنة من العمر ، ومنع قانون الاحوال المدنية رقم التصديق على الزواج لمن هم اقل من هذا السن ، ويعبر المشروع لامصري بذلك عن حظره لزواج الأطفال وانه انتهاك صريح لحقوق الطفل ، فهو يجبر الأطفال على تحمل مسئوليات ومواجهة مواقف غير جاهزين لها بدنيا أو نفسيا ، وغالبا ما يتم اغفال رغبات الأطفال عند عقد هذه الزيجات. وحتى في حالة موافقتهم فأن هذه الموافقة تأتي بسب الاغراء بحياة أفضل .

زواج الأطفال يتم بين طفلين أو بين طفلة وبالغ ، ففي حالة الأطفال الاناث ترتفع نسب زواجهن من ذكور اكبر منهن سنا سواء مصريين أو غير مصريين.

بينما غالبا ما يتزوج الأطفال الذكور من اناث قريبين لهم في السن ،

ويعتبر البعض هذا الزواج ستارا للاستغلال الجنسي التجاري للأطفال من خلال زواج الطفلة في مقابل مادي أو عيني تستفيد منه أسرتها.

الاثار السلبية لزواج الأطفال:

  • حرمان الاناث من التعليم.
  • حدوث مشكلات صحية بسبب قلة معلومات الأطفال الاناث عن صحتهن الانجابية ” من حيث الأمومة الأمنة ، والامراض المعدية”
  • التعرض للاستغلال بإشكاله المختلفة ” البدني ، النفسي ، الجنسي “

دراسة استطلاعية عن زواج الأطفال من غير المصريين في محافظة 6 اكتوبر ” المجلس القومي للطفولة والأمومة.

وقد اعلن المجلس القومي للطفولة والأمومة أن هذه الظاهرة متفشية في مصر خاصة في محافظات الصعيد والوجه البحري.

وينظر له البعض من العائلات على ان من أحد اسبابه العادات والتقاليد التي تقضي بضرورة تزويج البنات قبل فوات الأوان . وترجع اسبابه أيضا إلى ظروف اقتصادية مثل الفقر ، أو كثرة البنات أو الجهل والحرص على سترة البنت ،

الزواج السياحي :

ـ زواج غير المصريين بالقاصرات:

ظهر هذا النظام منذ فترة السبعينيات من القرن الماضي ، وانتشر في الفترة الأخيرة ليشكل ظاهرة في المجتمع المصري ، والمقصود به قيام بعض السائحين من الخليج العربي بعقد زيجات مؤقتة خلال فترات تواجدهم داخل مصر مع فتيات من الريف بهدف الاستمتاع ع بهن طيلة فترة بقائهم بالقاهرة ، يقوم هذا الزواج على شرطين مدة محددة والشرط الثاني عدم الانجاب وغالبا ما تكون عقود تلك الزيجات عرفية وليست رسمية.

ـ زواج الشباب المصري بأجنبيات:

احد صور هذا النوع من الزواج هو زواج الشباب المصري من اجنبيات ، في ظل معاناة الشباب من البطالة وقلة فرص العمل ، وضعف قدرته المادية على الزواج ، ومع تصاعد فرص العمل في القري السياحية والمنتجعات المنتشرة بالمدن السياحية اختلط الشباب المصري بالفتيات الأجنبيات ومع هذا تزايدت ظاهرة زواج الشباب من اجنبيات مسنات” خاصة في مدن مثل شرم الشيخ والاقصر والغردقة وأسوان.

يعتبر زواج الشباب المصري من مسنات اجنبيات نوعا من الاتجار بالبشر حيث يبيع الشباب حياته الاجتماعية وعاداته وتقاليده مقابل بعض المال او املا في السفر خارج مصر واقامة في بدان اجنبية ، وترصد تقارير المجلس القومي للطفولة والأمومة أن انتشار هذه الظاهرة في المدن السياحية في مصر ، الا انه ليست هناك بيانات محددة يمكن التعرف منها على أعداد الشباب الذين تزوجوا من أجنبيات صغيرات السن أو مسنات وذلك نظرا لأن غالبية هذه الزيجات تم بعقد عرفي في مكتب محامي ولا يتم تسجيلها بالشهر العقاري بالقاهرة الا اذا رغبت الزوجة في التقدم لسفارة بلادها للحصول على التأشيرة زيارة واقامة لزوجها الشاب.

ويقوم بعض المحامين بالحصول على صحة توقيع على عقد الزواج في حالات قليلة اذا كانت الزوجة ستقيم في مصر أو ستقوم بزيارة زوجها عدة مرات خلال العام اما غير ذلك فلا يتم الحصول على صحة التوقيع من المحكمة .

” دراسة حول الاثار الاجتماعية والقانونية لزواج الشباب المصري باجنبيات مسنات في أسوان ـ الاقصر ـ الغردقة ـ شرم الشيخ. المجلس القومي للطفولة والأمومة.

الزواج بالأكراه:

وهو زواج غير طوعي اي لا يخضع لاتفاق الطرفين ويعرف الزواج القسري أو بالأكراه بأنه ممارسة شبيههة بالرق في الحالات التالية : الوعد بتزويج امراة ، او تزويجها فعلا دون أن تملك حق الرفض ، ولقاء بدل مالي أو عيني يدفع لأبويها ، أو الوصي عليها أو لأسرتها أو لاأي شخص أخر .

من صور هذا الزواج :

منح الزوج أو اسرته أو قبيلته حق التنازل عن زوجته لشخص أخر لقاء ثمن أو عوض أخر .

امكان جعل المرأة لدى وفاة زوجها ارثا ينتقل إلى شخص اخر من عائلة زوجها .

زواج المسيار :

زواج المسيار أو زواج الإيثار هو زواج ومصطلح اجتماعي انتشر في العقود الأخيرة بالدول العربية وبعض الدول الإسلامية. ويعني أن رجلا مسلما متزوج زواجا شرعيا مكتمل الأركان من رضا الزوجين وولي الأمر والشاهدين وتوافق الزوجة على التنازل عن حقوقها الشرعية في الزواج مثل السكن والمبيت والنفقة. وزواج المسيار محلل عند بعض المسلمين من طائفة أهل السنة والجماعة و الشيعة[1].

وفي السنوات الأخيرة ظهر ما يسميه الناس : ” زواج المسيار ” وهذه التسمية جاءت في كلام العامة، تمييزاً له عما تعارف عليه الناس في الزواج العادي، لأن الرجل في هذا الزواج يسير إلى زوجته في أوقات متفرقة ولا يستقر عندها.

صورته المعروفة

هو زواج مستوفي الشروط والأركان، ولكن تتنازل الزوجة عن بعض حقوقها الشرعية باختيارها ورضاها مثل النفقة والمبيت عندها. الأسباب التي أدت إلى ظهور هذا النوع من الزواج : 1- كثرة عدد العوانس والمطلقات والأرامل وصواحب الظروف الخاصة. 2- رفض كثير من الزوجات لفكرة التعدد، فيضطر الزوج إلى هذه الطريقة حتى لا تعلم زوجته الأولى بزواجه. 3- رغبة بعض الرجال في الإعفاف والحصول على المتعة الحلال مع ما يتوافق وظروفهم الخاصة. 4- تهرّب البعض من مسؤوليات الزواج وتكاليفه ويتضح ذلك في أن نسبة كبيرة ممن يبحث عن هذا الزواج هم من الشباب صغار السن. وينبغي أن يعلم أن هذه الصورة من النكاح ليست هي الصورة المثلى والمطلوبة من الزواج، ولكنها مع ذلك صحيحة إذا توفرت له شروطه وأركانه، من التراضي، ووجود الولي والشهود… إلخ.

زواج المتعة:

ويطلق عليه البعض زواج ” المدة” وهي فترة زمنية عادة ما يحددها الزوج مع والد الزوجة ـ وتترواح ما بين اسوبع إلى شهر ، اي فترة تواجد الزوج في مصر ، ويتم الاتفاق على سعر معين لهذه الفترة حسب رضا الطر فين.

ويمكن أن يكون الاتفاق على المدة بشكل ضمني ولا ينص عليه في شكل مكتوب .

 

ـ وضع الاتجار بالبشر في مصر :

اصبحت ظاهرة الاتجار بالبشر وخصوصا الأطفال والنساء اكثر انتشارا ، واصبحت تمثل ثالت اكبر تجارة غير مشروعة في كافة دول العالم ، وفيما يتعلق بالاتجار بالأطفال فلا تعتبر مصر دولة مصدرة أو مستوردة ولكنها اصبحت معبرا يتم استخدامه في هذه الجريمة.

بيع الأطفال :

أي عمل أو فعل يتم بمقتضاه نقل طفل من جانب اي شخص أو مجموعة من الاشخاص إى شخص أ×ر لقاء اجر أو أي شكل من المزايا .

استغلال الأطفال في البغاء :

استخدام طفل لغرض اداء انشطة جنسية لقاء اجر أو أي شكل من المزايا .

استغلال الأطفال في المواد الاباحية :

تصوير اي طفل بأي وسيلة كانت يمارس فيها ممارسة حقيقية أو بالتقليد لأنشطة جنسية صريحة أو أي تصوير للاعضا الجنسية للطفل لاشباع الرغبة الجنسية .

البروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل بشأن بيع الأطفال واستغلالهم في البعاء والمواد الاباحية. الدليل الارشادي .

 

تعريف الاتجار بالطفل طبقا لقانون الطفل رقم 126 لسنة 2008

استخدم قانون الطفل المادة 291 من قانون العقوبات الذي عرف الاتجار بالطفل بأنه:

بيع طفل أو شراءه أو عرضه للبيع ، او تسليمه أو تسلمه أو نقله أو استغلاله جنسيا أو تجاريا أو اقتصاديا ، أو في الابحاث والتجارب العلمية ، او في غير ذلك من الأغراض غير المشروعة ولو وقعت الجريمة في الخارج.

تعريف استغلال الأطفال في المواد الاباحية عبر الانترنت وفقا لقانون نالطفل المادة 116 .

استخدام الحاسب الآلبي أو الانترنت أو الرسوم المتحركة لاعداد أو لعرض أو ترويج لأعمال اباحية تتعلق باستغلال الأطفال في الدعارة أو الأعمال الاباحية أو التشهير بهم أو بيعهم أو لتحريضهم على العنف أوالقيام بأنشطة منافية للأداب ولو لم تقع الجريمةف علال .

عقوبة الاستغلال الجسني للأطفال في الأعمال الاباحية :

الحبس لمدة لا تقل عن سنتين وبغرامة لا تقل عن عشرة الاف جنيه ولا تتجاوز خمسون الف جنيه.

ازاي نحمي الأطفال المعرضين لمخاطر الاتجار بهم :

هناك عدة وسائل منها :

  • التعرف على ضحايا الاتجار من الأطفال ومقابلتهم للتعرف على كيفية مساعدتهم.
  • توفير الملاجئ ودور الرعاية للأطفال من ضحايا الاتجار.
  • توفير الرعاية الطبية والصحية .
  • توفير الدعم والعلاج النفسي
  • توفير المساعدة والدعم القانوني لتمكين الضحايا من الملاحقة الجنائية للمتاجرين بهم.
  • تنظيم برامج لاعادة ادماجهم في المجتمع .
  • توفير حماية الشهود للضحايا حيث أنهم قد يكونون في خطر كبير من الضرر الذي قد يلحق بهم من قبل المتاجرين بهم.
  • ايه معني عمالة الأطفال :
  • المقصود بها الأطفال اللي سنهم اقل من 18 سنة ، والذين يجبرون على العمل في ظروف لا تناسب عمرهم وفي ظروف غير أمنة لهذه الأعمال الذين يكلفون بها ، وتعني ايضا اجبارهم على العمل دون تعويض مالي مناسب وتعرضهم لأعمال الايذاء الجنسي بالاكراه.
  • وعمل الأطفال هو اي عمل يمكن أن يكون خطيرا أو أن يمثل عائقا لتعليم الطفل أو يكون ضارا بصحته أو بنموه البدني ، أو العقلبي أو الروحي أوالمعنوي أو الاجتماعي ” وذلك حسب المادة 32 من اتقاقية حقوق الطفل علام 1989″

العنف الجنسي :

يعرف العنف الجنسي بأنه ” اي عمل جنسي أو محاولة للحصول على عمل جنسي ، او التعليقات الجنسبية غير المرغوب فيها ، او عمل للاتجار الجنسي بالنساء باستخدام الاجبار أو التهديد باستخدام الأذى أو القوة البدنية من جانب أي شخص بغض النظر عن علاقته بالضحية ، في اي مكان ، ويشمل ذلك المنزل والعمل على سبيل المثال.

والاعتداء الجنسي شائع جدا في حالة الاتجار بالبشر ، بمن في ذلك النساء المتجر بهن في اشكال العمل الجبري ،